الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

( اذكروا الله وانسوالدولار!!)



حينما احتدمت المعركة الانتخابية الاخيرة فى ايطاليا ، وقف قس من رجال الكنيسة الايطالية ، خطيباً فى مائة الف او يزيدون ، 

فقال : 

ـــ (( ايها الناس اذكروا الله وانسوا ستالين ))......

وما اشد حاجة زعماء العرب اليوم الى من يصرخ فيهم قائلاً : (( ايها السادة اذكروا ... الله  وانسوا الدولار ))  ..!!

لقد اقامت امريكا من دولارها الاهاً معبوداً مطاعاً .. ومن عجب ان تهوى الى عبادة ذلك الصنم ائدة الذين حطمت اديانهم

الاصنام  . !!

ما اشد حاجة الزعماء العرب الى من يذكرهم بالله وبانفسهم .  وينسيهم ذلك المحور الذى يصفعهم فى كل يوم مرة او مرتين 


لماذا نكثر اليوم من الدعوة الى عقد محالفة مع بريطانيا .... وما هذا الاجماع الكاذب علي قرب وقوع حرب ثالثة 

ولماذا يجب ان نقف فى هذه الحرب المزعومة الى جانب امريكا  وبريطانيا .  كما ينادى بذلك زعماؤنا الابرار الاطهار .

وجهينة  ـــ ان كنت لا تعرفه  ـــ   من  دعاة المعاهدة الجديدة  ودعاة الحرب المزعومة ...!!!

ولكننا نستطيع ان نرد هذه المؤامرة الى عاملين هامين . 

ـــــ  الدولار الامريكى 

ــــــ والدهاء البريطانى

فهما كقدمى مارد .... والسياسة العربية بينهما كالكرة ، يصيب بها الاعب الهدف . ثم ليس لها فى كاس المباراه نصيب 

فهل الى زجر هذه السياسة الطائشة من سبيل ......؟؟؟

الا صائح يصيح بساستنا المخدوعين بالمحور الجديد : ان  اذكروا الله ....  وانســوا الدولار ....؟؟؟



نشر ت هذه المقال فى  : مجلة (( بنت النيل )) عام 1951 م



لله وا لـحر ية( مقدمة )

لله ... والحرية


ان الحديث المبثوث على هذه الصفحات ، ليس جديداً. 

فهو مجموعة من المقالات ، سبق نشرها في صحف عدة وفى مناسبات شتى .

الجديد هو جمعها فى كتاب واحد وتيسير اقتنائها لمن يريد .

ولقد التقيت بالقراء ، فى اول انتاج منظم عام (1950) فى كتاب ( من هنا... نبدأ) !

ثم التقينا للمرة الثانية فى ربيع عام (1951) مع كتاب ( مواطنون .. لا رعايا) .

ثم تتابع اللقاء .............

وكان الكتاب يستأثر بي عن المقال ، بيد ان ذلك لم يصرفنى عن كتابة المقال كلما هتفتبى مناسبته.

سيما فى عام (1951) حين اسرعت حركة التاريخ فى زحغها ،وبدا انها لا تقنع من الانتاج الفكرى

بالمدفعية الثقيلة المتمثلة فى الكتاب ...بل هى تريد مع هذا فيضاً هادراً من الطلقات السريعة ، المتمثلة

فى المقال ....وسيما ايضاً ،بعد قيام ثورة 23 يوليو، حيث نشرت لى بعض الصحف وخاصة الجمهورية 

مجموعه من المقالات تنتظمها صفحات هذا الكتاب ,

ولقد كان لى قبل عام (1950) محاولات لنشر بعض الكلمات العابرة...

ولقد نشر بالفعل ، بضع كلمات . لم اعثر منها للأسف الا على الكلمة التى نبدأ بها هذه السلسلة ،

وهى ( اذكروا الله ... وانسوا الدولار) نشرتها جريدة الاهرام عام ( 1948) .  وهذا الجزء لا يضم 

مقالاتى جميعها .بل هو يحتوى فحسب على المجموعه  الاولى منها .

وهناك جزءان آخران ـــ الثانى والثالث ............. وقد نشر كلاهما ، ومع كل مقال اثبتنا تاريخ نشره ومكانه .

ولقد اعتمدنا فى اختيار المقالات على التسلسل التاريخى لمواقيت ظهورها ..

ـــ نشرت فى (( جريدة الجمهورية )) بتاريخ  ـ 2 ديسمبر سنة 1948 م



كانت هذه مقدمة كتاب  (( لله ... والحرية  )) 

الجزء الاول 

بقلم  : خالد محمد خالد

تعمدت ان انقلها كما هى  ولكم الرأى فى ذلك


الى اللقاء غداً ان شاء الله مع اولى مقالات هذه السلسة من المقالات .